Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 29 يونيو, 2009

بمناسبة حلول الإجازة الصيفية و عدم استغلال البعض منها استغلال يفيده دنيا و آخره ..

نزل الأستاذ عمر عثمان مقالة بعنوان ( الصيف و انطلاقة التغير) ، مقالة رائعه بحد ذاتها ،فنقلتها لكم لي تعم الفائده و تبدأ بتحديد أهدافك من اليوم

فإذا صلح يومك صلح غدك ..

الصيف و انطلاقة التغير

4803_121744765729_716010729_3392286_3953709_n
تقول ابرز قواعد التغيير الشخصي أن أفضل الأوقات لتنفيذ خطط التغيير الشخصية هي المواسم التي يحصل بها تغيير للروتين العادي الذي يمارسه الإنسان في حياته العادية بحيث إن تغيير البيئة وتغيير الاهتمامات والنشاطات المجدولة والخروج من هذه الإطارات تعتبر عوامل رئيسية في إنجاح عملية التغيير لأن الروح والجسم والعقل يكون في متهيئا ومتحفزاً لقبول شئ جديد … ؟

هذه القاعدة الأولى

الثانية : آن الإنسان بعد دخوله في هذه البيئة الجديدة سرعان كذلك مايتعود على الروتين الجديد
لحظة … هنا

يقولون بالمثال يتضح المقال …. لكي اقرب الصورة أكثر إلى أذهانكم أيها الكرام ..
ألا تلاحظون معي عندما يقترب منا دخول شهر رمضان المبارك ( اسأل الله أن يبلغ جميع من يقرأ هذه الحروف صيامه وقيامه ) تتشوق النفوس وتطرب إليه ولا نتمالك أنفسنا من الفرحة به ونرسم في مخيلتنا صورا وأحلاما بل نتذوق طعم السمبوسة والفيمتو والبقلاوة في أذهاننا وكذلك تزداد فينا الحالة الحالمة عندما تشوقنا الفضائيات العربية أكثر وأكثر بوجبة دسمة من المسلسلات والبرامج المعدة خصيصاً لهذا الشهر..

لكن ماهي إلا أيام ثم …
يأتي رمضان وتدخل الفرحة والسرور في أنفسنا وتمتلئ صناديق الرسائل في هواتفنا من كلمات المودة والمباركة والأدعية .. يمضي قليلا .. ثم قليلاً .. هي بين الخمسة والعشرة أيام
فتجد النفس سواء في فتور وروتين أو في جد واجتهاد .. والفارق هنا أحبتي واحد

وهو أنت … نعم أنت

أتمنى انني أوصلت لكم قاعدة التغيير الشخصي من خلال مثال رمضان …
ففي البداية كانت النفس والجسد والعقل في حالة تحفز إلى التغيير ولكن للأسف لم تكن توجد خطة لهذا التغيير لذلك كانت الظروف الخارجية هي المتحكم في إنتاجية ونشاطات الشخص فبذلك فقد فرصة ذهبية في التغيير لوكان استغلها لتغلب على اعدى أعداء التغيير
وهي النفس التي تحب الدعة والراحة ولاتشبع أبدا من النوم والأكل والشرب وهذا والله اعلم فلسفة إن الجنة دار راحة ونوم وملذات لكي تشتاق هذه النفس إليها وتعمل جاهدة لكي تنال نعيماً أبديا

الشاهد نرجع إلى صلب موضوعنا والهدف من هذه المقالة ..

إخواني وأخواتي الكرام … أمامنا فرصة رائعة للتغيير وهي الموسم القادم موسم الإجازة الصيفية والذي سيتخلله رمضان أيضا .. سؤالي ..

ماهي خطتكم لهذه الإجازة ؟

ماهي أهدافكم التغيرية ؟

هنا بعض النقاط التي سوف تساعدكم بإذن الله ..

• ضع هدفاً واحداً أو اثنين بالكثير ..

• اجعل احد الهدفين تغيير عادة سلبية مثال .. أريد تخفيف وزني

• اجعل الهدف الثاني اكتساب مهارة جديدة أو تطوير مهارة سابقة مثال أريد تعلم الغوص

• اعزم النية على التغيير

• صمم جدولك بعناية ولاتضغط على نفسك مثال ثلاثة أيام فقط للصالة الرياضية وكذلك التنويع في الأنشطة والبرامج

• اجعل الفترة الصباحية هي فترة تنمية العقل والتعلم والعصرية للجسم والرياضة والمسائية للأهداف الاجتماعية

• انخرط في جدول جهات خارجية فهذا يساعدك على الالتزام في طريق التغيير مثال التسجيل ودفع اشتراك في صالة رياضية أو دورة لغة أو نادي أو الانضمام إلى فريق عمل مشروع تطوعي وهذه القاعدة أراها هي الأهم في دفعك نحو الهدف

• خطط للويكند جيداً اجعله مختلفاً عن بقية الأسبوع واجعل البرامج الترفيهية والممتعة فيه لكي تشتاق اليه طيلة الاسبوع ويكون مكافأة لالتزامك بجدول التغيير

• خطط لشهر رمضان جيداً وضع له هدفاً واحداً خاصاً جداً واحرص على أن يكون هدفاً إيمانيا لايعلمه احد إلا الله ..

• ميزة رمضان الروحانية فاستغلها جيداً فهي بيئة جيدة لتحقيق الأهداف الإيمانية مثال ختم القران – العمرة – المواظبة على الصلوات – زيادة التقرب إلى خالقنا جل في علاه

• اضبط ساعتك الداخلية على وقت للنوم ووقت للاستيقاظ وحاول ان لاتتجاوزهما ابداً

• ضع لك مؤشرات نجاح لكي تعرف انك تمشي نحو الهدف مثال أن يكون عندك حد أدنى من تنفيذ البرامج التي وضعتها في خطة التغيير

• مثال الصالة الرياضية فمؤشر النجاح أن يكون مثلا أيام غيابك لاتتجاوز 20 بالمئة اجمالى عدد الأيام بالشهر وتكون الأعذار مقبولة وكذلك مؤشرات اكتسابك للمهارة الجديدة مثال انك أصبحت تتقن قليلا من اللغة أو أصبحت تمتلك مهارة الإلقاء أو السباحة أو أو الخ

• التخطيط للتغير مع اثنين أو ثلاثة من الأصدقاء جيد لأنهم سوف يشكلون عامل تحفيز قوي طيلة مرحلة التغيير

• ارسم صورة للهدف وحفز نفسك بها دائماً واجعل العقبات تحديا لك لاثبات قوتك وذاتك

• اجعل لك برنامجاً بالقراءة وحدد لك موضوعا او مجالاً واحداً خلال فترة الصيف وركز على الالمام به مثل
( الادارة – السياسية – العلوم – روايات عالمية – تنمية ذات – الخ )

• في الختام حافظ على النتائج التي خرجت بها من هذه المرحلة وانخرط بعدها في خطة جديدة
وهدف جديد وصدقني ستصبح مدمننا للانجاز والنجاح ….صدقني

خلاصة المقال : المرحلة القادمة جيدة لمن اراد تغيير نفسه الى الافضل
استخدموا هذه الوسائل وتمتعوا بالنتائج ….

ودمتم عشاق التغيير ..

Advertisements

Read Full Post »