Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 28 مايو, 2009

Morning_tea_by_MojoFire

حين ترتشف فنجان قهوه تذكر :icon_mrgreen

– تذكر أن الحب أساس الحياه ، فلا تبخل على من حولك به لأنك لو بخلت عليهم ..سيأتي يوم تبحث عن من يهديه لك ولن تجد هذا

– الإخلاص في العمل و الوفاء به ..هما سر النجاح فحقق هدفك من خلالهما .

– هناك أصدقاء لا يستحقون صداقتك ..و يسرقون وقتك ليحققوا النجاح على حسابك ، فلا تكن كالحمل الوديع و ترركهم يقوموا بذلك .

– الطريقة  الوحيده للوصول إلى ماتريد هو الإستمرار بقوه و إصرار حتى النهايه .

– هناك عدة مميزات تصنع القائد . و من خواص القائد العظيم أن تكون لديه اعتقادات قويه و يكون لصيق بها في أوقات الشده و الفرج.

– خير للإنسان أن يكون كالسلحفاة في الطريق الصحيح من أن يكون غزالاً في الطريق الخطأ .

المصدر : جريدة اليوم و جوال إدرات نت

Advertisements

Read Full Post »

إنا لله و إنا إليه لراجعون

بعد مضي 6 سنوات على حدوث المأساه ،
التي تجرعت فيها مرارة ألم الفراق و الوداع الدنيوي،
و هاهي الآن تتكرر مرة أخرى عندما أتى قضاء الله و قدره
و توفي جدي (عبدالعالي العجمي) في صباح يوم الثلاثاء رحمك الله
بعد مضي ست سنوات على وفاة ابنه خالد ، هاهو يلحق به في نفس اليوم و الوقت
و ها نحن مرة أخرى نتألم الما لا يعلمه ألا الله ..
فإن القلب ليحزن و العين لتدمع على فراقكم ..
اللهم ابدله دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله وادخله الجنة واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار .
اللـهـم عاملة بما انت اهله ولا تعامله بما هو اهله
اللهم يمين كتابه و يسر حسابه و اجعل قبره روضه من رياض الجنان
اللـهـم اّنسه في وحدته وفي وحشته وفي غربته.
اللـهـم انزله منزلاً مباركا وانت خير المنزلين .

اللهم آمين

الثلاثاء الموافق 24 جماد الآولى 1430 هــ

Read Full Post »

n30605629_30695228_5484الأسبوع الذي مضى كنت على وشك ان أفقد أمي عندما شب حريق في السطح، هبت لإخمادها خوفا على أولادها و فصل أسلاك الكهرباء حيث صعقتها صعقة كهربائية آلمتها و لم تكترث و تابعت حتى تأكدت أن المكان آمن،

أثناء تللك الحظات ، كنت أنا بالخارج مع السائق عندما وردني اتصال من امي تريدني ان اعود حتى يستطيع السائق فصل الأسلاك و..الخ

و أثناء طريقي في العودة على اسرع مايمكن ، كنت على اعصابي وبدأت اسرح في خيالي و اتخيل الحياة بدون أمي لم استطع لم استطع ، كنت في حالة لا يعلمها الا الله

هرعت إلى داخل البيت فوجدت أمي ساجدة لله ، تحمده حمدا كثيرا

فشكرت لله .

لقيت قصيدة عن رجل يبلغ من الآربعين من عمره ، سأله ابن عمه قال : على كبرك هذه لازلت تذكر اباك و امك الذين توفوا من أمد ؟

فرد عليه بهذه القصيدة :
تصدقون من ماتت أمي ما عرفتك يا لهناء

تصدقون من ماتت أمي عيشتي صارت ضنا

واليوم جــــــاوزت أربعين والحـــــــزن باقي

والحنين وأحس عايش في خـــــــــــــــــــــلا

لو أنتــــــــــــــخي محـــــــــــــــــــــد فــــزع

لو اشتكـــــــي محــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــد درا

مشـــــــــــتاق أنــــــــــــام بحضنــــــــــها

وارجـــــــــــــــــع بأحــــــــــــــــلامي ورا

واذكـــــــــــــر ليـــــــــــــالي الزمـــهريـر

وأنـــا صغير وبحضنــــــــــــها الــقي دفا

وان ســـــولفت رديت على الجــــــــنب اليمين

وألصــقت وجــهي بصـــدرها حـــــــــب وفا

كانت تحكيني عن الآم الســـنين وبحشرجة

صوت حــزين وتنـــهدت وأحيان نتنهد سوا

كانت تقـــــــــول إني يتيمـــــــة من زمان

واضحــــــــك وأســــــال بزدرا ؟

يا ميمــــــــــــتى أنتــــــي كبيرة …….!!!!

والكبير ماهــــــــــو يتم وهــــــذا قضـــــــــــــا

واليوم أعيش إحساسها دار الزمن بكأسها

واسقاني أحزان اليتيم وشربتها بليا رضا

وأحــــــــــــــــــس أنــــــا باقي يتيم………….رغم السنين………………والعمر ولي وانقضا

تصدقون المشكلة ما هي فراق اللي تحب

المـــــــــــوت حق والدهر عمره ما صفا

المشكلة ذيك الجنان التي تحت أقدامها

بغيابهـــــــــا غــابت ووراهــــا الثرا

وذاك الدعاء اللي كان يرسم لي أمل

ما ينقطع صـــــــــبح ومســـــــــــاء

كانت أموري ميسرة كانت دروبي مسرجه

كان الزمان يطيعني واليوم ينظر لي بجفا

عشان أنا عايش يتيم وفاقد الحب والحنين

صار الزمان يضدني كني مناصبه العدا

حنانها ماله مثيل وحبها ماله بديل

حب فطرة الله من عالي سما

وارجع وأقول رغم السنين أحس أنا عايش يتيم لكني عايش في رجا

5/1/1428 أبو محمد

و هذا كان شعوري عندما تخيلت حياتي بدون أمي ، أطال الله في عمر والدينا و جعلنا بارين بهم ،
في الختام ، أخي اختي
لا تقصر في حق والديك ، فأنت لا تعلم هل ستصبح اليوم و هم بجانبك أم تحتك في التراب!
اللهم ارحمهما كما ربياني صغيرا

Read Full Post »



Read Full Post »

في حياتنا اليومية كثير مانواجه من الصعاب و المشاق..

البيت ، المدرسة ، العمل …. الخ

فإذا سقطت من أعلى الجبل ، لملم نفسك و اصعد مرة أخرى و أخرى حتى تصل إلى القمة و هنا مايميز الإنسان الناجح عن الفاشل.

فكن ناجحاً ، و تسلح بالإراده

و لا تتهرب من حل مشكلاتك ،

ربما تفشل إذا خاطرت ، ولكن من المؤكد انك ستفشل إذا لم تخاطر، وأعظم مخاطرة هي ألا تفعل شيئاً.

Read Full Post »